Whatsapp
Facebook
Youtube
Instagram
Linkedin
Twitter
×

مهارات المقابلات الشخصية

آخر تحديث: 25 ديسمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
مهارات المقابلات الشخصية

هل تتطلع إلى الحصول على وظيفة أحلامك؟ هل تريد التأكد من أنك مستعد لعملية مقابلة العمل؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن امتلاك مهارات المقابلات الشخصية أمر ضروري. في موضوعنا هذا، سنناقش النصائح والحيل المهمة التي تحتاج إلى معرفتها من أجل النجاح في مقابلة العمل التالية.

نصائح حول مهارات المقابلات الشخصية.

عندما يكون لديك موعد ووقت ومكان مقابلتك، فمن الأفضل أن تبدأ في استخدام وإتقان مهارات المقابلة الشخصية الناجحة. على الفور، بعد كل شيء، على الرغم من أن المقابلات تميل إلى أن تستمر لمدة 40 دقيقة في المتوسط، يقول معظم مدراء التوظيف في دبي أنهم يعرفون ما إذا كان شخص ما مناسباً للمنصب خلال الثواني الـ 90 الأولى. إذا كنت تأمل في إبهار المحاور في هذا الإطار الزمني القصير، فأنت بحاجة إلى القيام ببعض الأعمال الأساسية. إليك مهارات المقابلة و5 نصائح لا غنى عنها:

  • راجع سيرتك الذاتية وابحث عن اسمك في جوجل.

وغني عن القول إن كل ما تقوله في مقابلتك يجب أن يكون صحيحاً هذا أمر مسلم به. ربما لا تتذكر كل شيء على سيرتك الذاتية، ما لم يكن لديك ذاكرة فوتوغرافية، على الرغم من ذلك، لا تريد أن يتم اكتشافك، لذا تأكد من مراجعة سيرتك الذاتية مسبقاً، تريد أن تكون جاهزاً لأي شيء يجب على المحاور أن يسأله عن التفاصيل التي قدمتها هناك.

إذا كنت لا تدير وتقدم علامتك التجارية الشخصية عبر الإنترنت بطريقة احترافية، فقد ينتهي بك الأمر إلى إيذاء فرصك في النجاح في مقابلتك المقبلة. هناك فرصة جيدة أن يقوم المحاور بإجراء بحث قبل اليوم الكبير، ماذا سيجدون؟ من خلال Googling نفسك، يمكنك التأكد من أن علامتك التجارية عبر الإنترنت متسقة عبر منصات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك، وأن حساباتك الشخصية خاصة وأنه لا يوجد شيء غير مؤهل مرتبط باسمك.

  • كن مهذباً مع الجميع و لا تسئ إلى صاحب العمل السابق.

ربما سمعت قصصاً عن أشخاص تعاملوا بفظاظة مع موظف الاستقبال، أو قطعوا شخصاَ ما في ساحة انتظار السيارات، أو صرخوا في باريستا في المقهى القريب ثم لم يحصلوا على الوظيفة. تحدث هذه الأشياء ويمكن أن تدمر فرصك. لن يقوم مدراء التوظيف أبداً بتوظيف الشخص الذي يكون وقحاً مع موظف الاستقبال أو صانع القهوة.

من المرجح أن يتم سؤالك عن سبب رغبتك في ترك وظيفتك الحالية (أو لماذا تركت وظيفتك الأخيرة إذا كنت عاطلاً عن العمل). لا تكذب، لكن لا تكن سلبياً للغاية أيضاً. اكتشف كيف تشرح سبب مغادرتك، ولماذا طُردت، وما تعلمته منه، وكيف أن كل هذا يعني أن الوظيفة الجديدة مناسبة تماماً.

  • قم ببحثك عن الوظيفة وتدرب على أسئلة المقابلة الشائعة.

قبل التقدم للحصول على الوظيفة من المحتمل أن تجري القليل من البحث في الشركة. ومع ذلك، عندما تصل إلى مرحلة المقابلة في العملية، تصبح الأمور أكثر جدية، حان الوقت الآن لإلقاء نظرة متعمقة على الأعمال، وعلى وجه التحديد، ما يستلزمه منصبك، ارتدي قبعة المحقق وابدأ العمل، اقضِ ساعة أو ساعتين في البحث عبر الإنترنت لمعرفة ما يمكنك اكتشافه، كلما عرفت أكثر، ستكون أكثر إثارة للإعجاب.

في حين أن جميع المقابلات الشخصية مختلفة، هناك بعض الأسئلة الشائعة التي يمكنك الاعتماد عليها في طريقك، على سبيل المثال، سوف يسأل العديد من المحاورين ما إذا كان المرشحون هم أعضاء في الفريق أو لماذا هم مهتمون بالوظيفة. قد تضطر أيضاً إلى الإجابة عن الأسئلة السلوكية، حيث سيتعين عليك تقديم أمثلة عن كيفية تعاملك مع العقبات السابقة. وجود نوادر في متناول اليد توضح قدرتك وهو مفتاح النجاح هنا.

  • قم بإعداد أسئلتك الخاصة للمقابلة الشخصية.

في نهاية المقابلة الوظيفية، سيسألك المحاور عما إذا كان لديك أي أسئلة بخصوص الدور أو الشركة في السعودية مثلا، قد تعتقد أن قول “لا” يُظهر أنك موظف يسير، ولكنه ليس كذلك. بدلاً من ذلك، يخبر الشخص الذي يجري المقابلة أنه ليس لديك اهتمام كبير بالوظيفة الحالية، هذا ليس الانطباع الذي تريده، قم بإعداد بعض الأسئلة حول العمل، وما هي واجباتك اليومية والشركة، سيظهر للباحث أنك منخرط ومستثمر في المنصب.

  • خطط مسارك وحدد الزي المناسب.

كيف ستحصل على مقابلتك؟ إذا كنت تقود السيارة، يجب أن تخطط المسار عبر الإنترنت وأن يكون لديك مسار احتياطي في حالة وجود أي أعمال طرق أو حوادث مرور. إذا كنت تستقل وسائل النقل العام، فستحتاج إلى التحقق من أسرع طريق بالقطار أو الحافلة إلى وجهتك. مرة أخرى، خطط لكل الاحتمالات، تحقق مما إذا كانت هناك خيارات نسخ احتياطي أو أكثر من مسار حافلة أو قطار يمكنك أن تسلكه.

قد يكون لديك بالفعل زي المقابلة المفضلة لديك، ومع ذلك، قبل ارتدائه، عليك التفكير فيما إذا كان مناسباً للوظيفة والشركة التي تريدها. اختر زياً يناسب ثقافة الشركة، والتي من المحتمل أن تميزها عن طريق بحثك. من الجدير أيضاً غسل ملابس احتياطية وجاهزة أيضاً، إذا اخترت ارتداء قميص أبيض، فقد يكون انسكاب قهوة الصباح كارثة كاملة، فكر مقدماً بخطوة نحو الأمام.

هدف المقابلات الشخصية.

من المهم أن تفهم أهداف مهارات المقابلات الشخصية. الأهداف العامة واضحة إلى حد ما. يريد القائم بإجراء المقابلة الوظيفية تحديد أفضل مرشح للمنصب وهدفك العام هو تلقي عرض عمل أو على الأقل الوصول إلى الجولة التالية من المقابلات.

ومع ذلك، تحت هذه الأهداف عالية المستوى، كل طرف لديه مجموعة من الأهداف الفرعية أو الأهداف للمقابلة. فهم الأهداف أو الهدف من المقابلة الشخصية هو المفتاح لإجراء مقابلة ناجحة.

الهدف الأساسي من القائم بإجراء المقابلة هو تطوير فهم جيد لمؤهلات المرشح الوظيفي واهتماماته وسماته الشخصية ذات الصلة بالوظيفة التي يتم شغلها. يتم تقييم أشياء مختلفة للوظائف المختلفة ولكن جميع المجندين يحاولون بشكل أساسي الإجابة على هذه الأسئلة الأربعة:

  1. هل المرشح شخص حسن الخلق ويظهر المستوى اللازم من الاحتراف؟
  2. هل يمتلك الفرد المعرفة والمهارات اللازمة لأداء الوظيفة أو هل يمكن تدريبه في فترة زمنية معقولة؟
  3. هل يصلح الفرد لهذا المنصب حتى يكون هو / هي وبقية الفريق سعداء ومنتجين؟
  4. هل من المحتمل أن يصبح الفرد موظفًا جيدًا على المدى الطويل في الشركة أو المؤسسة؟

أهم عناصر مهارات المقابلة الشخصية الناجحة.

على الرغم من أن معظم الوظائف لا تتطلب مهارات التحدث السلس، إلا أن اجتياز المقابلة غالباً ما يتطلب ذلك. لست مضطراً للإجابة على كل سؤال مقابلة بشكل مثالي، ولكن يمكنك تحسين مهاراتك في المقابلة الوظيفية وذلك عبر التحضير الجيد لها.
فيما يلي مجموعة من الإرشادات التي إن طبقتها ستمتلك مهارات المقابلة الشخصية التي ستساعدك في الحصول على الوظيفة.

  • ابحث عن الشركة.
  • ثم ابحث في المحاور.
  • قم بإعداد مجموعة من الأسئلة.
  • أيضا قم بإجراء مقابلة عمل وهمية.
  • اطبع نسخًا مادية من سيرتك الذاتية.
  • تناول وجبة صحية قبل الذهاب إلى المقابلة الوظيفية.
  • نظف ملابسك.
  • اللباس للدور.
  • اكتب ملاحظات شكر لتقديمها بعد مقابلة العمل.
  • حدد أسرع طريق للمقابلة.
  • قم بإنشاء ملاحظة بالمصطلحات والأسماء الهامة.
  • أغلق هاتفك الخلوي قبل المقابلة.
  • نم جيدا في الليلة السابقة.
  • استعد لأنواع مختلفة من المقابلات.
  • النظر في القصص من المواقف السابقة.

الأسئلة الشائعة حول المقابلات الشخصية.

450 الهدف الأساسي من القائم بإجراء المقابلة هو تطوير فهم جيد لمؤهلات المرشح الوظيفي واهتماماته وسماته الشخصية ذات الصلة بالوظيفة التي يتم شغلها.

اضف تعليق
490 سوف يسأل العديد من المحاورين ما إذا كان المرشحون هم أعضاء في الفريق أو لماذا هم مهتمون بالوظيفة. قد تضطر أيضاً إلى الإجابة عن الأسئلة السلوكية، حيث سيتعين عليك تقديم أمثلة عن كيفية تعاملك مع العقبات السابقة. وجود نوادر في متناول اليد توضح قدرتك هو مفتاح النجاح هنا.

اضف تعليق
530 من خلال بحثك عن نفسك، يمكنك التأكد من أن علامتك التجارية عبر الإنترنت متسقة عبر منصات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك، وأن حساباتك الشخصية خاصة وأنه لا يوجد شيء غير مؤهل مرتبط باسمك.

اضف تعليق

كان هذا موضوعنا حول مهارات المقابلات الشخصية. أما إذا كنت تبحث عن سيفي احترافية وتصميم مبتكر، فأنت في المكان الصحيح. قم بزيارة CVgulf واختر من باقات خدماتنا المميزة. أو تواصل مع مكتبنا في جدة من كافة أنحاء المملكة العربية السعودية. انقر هنا.

تعلم أكثر عن مهارات المقابلات الشخصية. ننصحك بقراءة موضوع أسئلة ذكاء في المقابلات الشخصية، وموضوع أكثر من 7 أسرار عن طريقة النجاح في المقابلة الشخصية.

بقلم Mohammad

خبير في الموارد البشرية وكتابة السير الذاتية وكتابة الملفات التعريفية (بروفايل) للشركات. حاصل على ماجستير في ادارة الأعمال.
4.1/5 - 1665

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البحث
أحدث المقالات أحدث التعليقات